اخبار متنوعة رياضية سياسيه ثقافية اقتصاديه علمية

مدير فني ساجرادا: لا بديل عَنْ الفـوز امام الزمالـك للإبقاء على حظوظنا فى الكونفدرالية سام نيوز الاخباري

مدير فني ساجرادا: لا بديل عَنْ الفـوز امام الزمالـك للإبقاء على حظوظنا فى الكونفدرالية

اعلن روكي صابيري، المدير الفنى لنادي ساجرادا الأنجولي، عَنْ مباراة الزمالـك القادمة فى مسابقه بطوله القارات.

ويستضيف الزمالـك نَظِيرِه ساجرادا، مساءا الأربعاء، على ستاد 11 نوفمبر بأنجولا، ضوء مباريات الجولة الرابعة مـن دور المجموعات.

وقال صبيري فى تصريحـات تلفزيونية عبر قناة اون تايم سبورت الفضائيه: “فى المباراه الأولى امام الزمالـك قدمنا ​​أداء مقبولا، لكن النتيجة لم تكن مرضية، لذلك المهم ان نفوز فى مباراة العودة”.

الزمالـك يستعيد الثنائي “المصاب” قبل مباراة ساغرادا فى كاس القارات

وأضاف: “سنواجه فريقا نعرفه جيدا وأعتقد أنه يعرفنا جيدا أيضا، لكن بالنسبة لنا لا بديل سوى الفـوز للحفاظ على حظوظنا فى البطولة”.

وأوضح: “تركيزنا سيكون أكثر على الجانب النفسي، لانه كَمَا قلت ليس أمامنا حل آخر سوى الفـوز، الزمالـك يريد الرحيل بنقطة تضمن تأهله”.

وتابع: “جميعنا ندرك اهميه البطولة وصعوبة مواجهه الزمالـك، لذلك ندخل فى ستاد مغلق، الزمالـك فريق كثير ويمتلك عناصر قوية، ودائما أتحدث مع اللاعبـين عَنْ زيزو ​​وشيكابالا، وهناك “هو لاعـب لامع آخر لا أتذكر اسمه، يرتدي الرقم 8 وهو لاعـب مهم فى خط وسـط النادي.”

وتابع: “علينا ان نلعب مباراة حماسية أكثر منها تكتيكية، هناك عوامل لصالحنا، الجمهور والملعب، وارتفاع درجة الحرارة مع هطول أمطار غزيرة، وهذه بيئة اعتدنا عليها”.

وأتم: “بالتأكيد أحترم الزمالـك ولاعبيه ومدربه وجماهيره، لكن الان نحن فى ملعبنا والمبادرة فى أيدينا. الفارق بين المباراتين أننا خسرنا فى مباراة الذهاب وخسرنا”. يجب ان نفوز فى مباراة العودة، ولكن بأعصاب هادئة للعثور على مفاتيح الفـوز فى هذه المباراه”.

وكان الزمالـك قد حَقَّق الفـوز على ساغرادا على ستاد السلام فى مباراة الجولة الثالثة بهدف دون رد سجله احمد سيد زيزو.

ويتصدر الزمالـك المجموعة الثانية مـن الكونفدرالية برصيـد 9 نقاط، ويحتل أبو سليم الليبي المركـز الثانى برصيـد 6 نقاط، وساجرادا فى المركـز الثالث برصيـد 3 نقاط، وآخر المجموعة هو الغيني سوار كوياه بدون اى نقاط. نقاط.

مدير فني ساجرادا: لا بديل عَنْ الفـوز امام الزمالـك للإبقاء على حظوظنا فى الكونفدرالية

مصدر الخبر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى