الاخبار العربية والعالمية

الأزمة مشتعلة.. مستجدات الصدام بين ولاية تكساس وإدارة بايدن سام – اخبار العالم

لا تزال الأزمة مشتعلة، بين ولاية تكساس الأمريكية والمسؤولين الفيدراليين فى ادارة الرئيس جو بايدن، وسـط تصاعد التوترات بين الطرفين بسـبب مشكلة الأسلاك الشائكة على الحدود مع المكسيك.
الولايات المتحدة، تعاني الان مـن أزمة الهجرة مـن المكسيك الي الداخل الأمريكي، ونشب الخلاف بين ادارة الحكومة الأمريكية وإدارة ولاية تكساس الحدودية بسـبب الإجراءات التى اتخذتها الولاية لمواجهة المهاجرين.
وسمحت المحكمة العليا الأمريكية الاسبوع الماضي لإدارة بايدن بإزالة الأسلاك الشائكة التى تهدف الي وقف عبور المهاجرين على الحدود الجنوبية، لكن مسؤولو تكساس أعلنوا أنهم لن يتبعوا الامر مهما كلف مـن تبعات.

حاكم ولاية تكساس

وقال نائب حاكم ولاية تكساس، دان باتريك، اليـوم، إن الولاية ستواصل تركيب الأسلاك الشائكة على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، على الرغم مـن حكـم المحكمة.
الولاية التى يقودها الجمهوريون تضغط الان على الحكومة الفيدرالية للمساعدة فى تأمين الحدود الأمريكية مع المكسيك، وكما يقولون إنهم يدافعون عَنْ الولايات مـن “غزو” الحدود فى مواجهه عَدَّدَ قياسي مـن المهاجرين الذين يصلون.

 مشكلة الأسلاك الشائكة على الحدود تشعل أزمة في أمريكا- رويترز

الحرس الوطني

باتريك اعلن لقناة “فوكس نيوز”: “نحن نقوم بتوصيل الأسلاك الشائكة فى كل مكان نستطيع، وسنستمر فى ذلك ولن نتوقف، وإذا قطعوها فسنستبدلها”.
ورغم المخاوف مـن الاصطدام المسلح بين القوات الفيدرالية والحرس الوطني بالولاية، لا يزال حاكم ولاية تكساس جريج أبوت، متمسك بموقفه، وقال إن الحرس الوطني يواصل السيطرة على الحدود ويقوم بمهامه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى