الاخبار العربية والعالمية

المونيتور عَنْ مصادر عسكرية إسرائيلية: حماس لا تزال تحتفظ بمعظم قوتها | اخبار سام نيوز اخبار

اعلن موقع المونيتور الإلكتروني إنه رغم الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الاول الماضي، فإن القادة الإسرائيليين يعترفون بأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ما زالت بعيدة عَنْ نقطه الانهيار على الرغم مـن تدمير البنية التحتية فى شمال القطاع.

وقال مصدر عسكري إسرائيلي رفيع للمونيتور -طلب عدم الاعلان عَنْ هويته- إن الحركة ما زالت تحتفظ بمعظم قوتها.

وأضاف ان مقاتلي الحركة يختبئون تحت الأرض وبإمكانهم التنقل بين جنوب القطاع وشماله مـن اثناء مجموعه الأنفاق الواسعة التى حفرتها حماس تحت غزة.

وقال الضابط الإسرائيلي إن هيكل القيادة التابع لحماس هو الذى تحمل العبء الأكبر مـن الأضرار حتـى الان، بينما لم يصب معظم مقاتلي الحركة الذين يقدر عددهم بـ20 ألفا.

ويرى الخبراء العسكريون ان القضاء على حماس ليس أمرا سهلا مـن الناحية العسكرية، لأن فصائل المقاومة لا تزال قادرة على القتال، وقد يتطلب الامر أشهرا وربما حتـى اعوام حسب بعض المحللين.

بينما صحيفة وول ستريت جورنال نقلت عَنْ مصدر وصفته بالمطلع قوله إن مجتمع الاستخبارات الأميركي يشكك فى قدرة إسرائيل على تحقيق هدفها العسكري المعلن والمتمثل فى القضاء على حركة حماس.

وأضاف المصدر ان الحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة يمكن ان تلحق ضررا بحركة حماس وبنيتها التحتية، لكنها لن تستطيع القضاء على أيديولوجية حماس.

ومنذ 36 يوما، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا جوية وبرية وبحرية على غزة، دمر خلالها أحياء سكنية على رؤوس ساكنيها، واستشهد 11 ألفا و78 فلسطينيا، بينهم 4506 أطفال و3027 سيدة و678 مسنا، وأصيب 27 ألفا و490 بجراح مختلفة، وفق مصادر رسمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى