الاخبار العربية والعالمية

باريس: لا نفهم قصف إسرائيل المعهد الفرنسي فى غزة ونطالب بتوضيحات | اخبار سام نيوز اخبار

اعلنت فرنسا الجمعة عَنْ “تعجّبها” و”عدم فهمها” لضربة إسرائيلية أصابت المعهد الفرنسي فى غزة، مطالبة تل أبيب بتفسيرات، كَمَا دانت قصف منشآت تابعة للأمم المتحدة وعاملين فى المجال الإنساني ووسائل إعلام.

وقالت وزيرة خارجية فرنسا كاثرين كولونا -فى تصريح لوسائل إعلام فرنسية مـن العاصمة النيجيرية أبوجا- إن الغارة على المعهد الفرنسي فى غزة “تثير لدينا تعجّبا وعدم فهم”.

وأشارت الي ان هذه الغارة دفعت فرنسا الي طلب تفسيرات مـن السلطات الإسرائيلية لفهم كيف يمكن لمعهد ثقافي فرنسي ان يكون هدفا لضربة إسرائيلية.

بيد ان الوزيرة استدركت بالقول “نحن منخرطون فى حوار مع شركائنا الإسرائيليين على مستويات مختلفة”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صرح دعمه لإسرائيل بعيد عملية طوفان الأقصى التى شنتها المقاومة الفلسطينية فى السابع مـن أكتوبر/تشرين الاول الماضي. ودعا تل أبيب الي “رد قوي وعادل”.

وتابعت الوزيرة الفرنسية “اليـوم (الجمعة)، كَمَا فى الأيام الاخيره، تعرّضت منشآت تابعة للأمم المتحدة وعاملون فى المجال الإنساني ووسائل إعلام لضربات إسرائيلية. لذلك، مثل الآخرين، اعلنت فرنسا عَنْ إدانتها”.

وشدّدت كولونا على ان “إسرائيل، كأي بلد، لها الحق فى الدفـاع عَنْ نفسها وشعبها، لكن مـن واجبها ان تفعل ذلك بامتثال تام للقانون الدولى الإنساني، اى حماية السكان المدنيين”.

وفي ما يتعلّق بمقتل صحفيين، اعلنت الوزيرة لوسائل الإعلام الفرنسية “قضى أكثر مـن 30 مـن زملائكم فى هذا النزاع. لذا، تم التعبير عَنْ موقفنا اليـوم بشدة. وأجدّد إدانتي لأفعال مماثلة”.

إدانة للهجمات

وفي بيـان ثان، دانت وزارة الخارجية “الهجمات على مواقع الأمم المتحدة والعاملين فى المجال الإنساني الذين يعد عملهم ضروريا للسكان المدنيين فى غزة، وكذلك على مقار وسائل الإعلام”، لكن مـن دون ان تشير صراحة الي إسرائيل.

وتعرّض مكتب وكالة الصحافة الفرنسية فى غزة لأضرار جسيمة جراء ضربة أصابته أول الامس الخميس.

وأمس الجمعة، اعلنت متحدّثة باسم الجيش الإسرائيلي إنه “وفقا لما فى حوزتنا مـن معلومات حاليا، يبدو أنه كانـت هناك غارة للجيش الإسرائيلي قرب المبنى للقضاء على تهديد وشيك”.

مـن جانب اخر، أعلنت كولونا مغادرة 34 مواطنا فرنسيا وعائلاتهم غزة الي مصر عبر معبر رفح الجمعة، علما ان 5 فرنسيين سبق ان غادروا القطاع.

وأضافت ان بعض الفرنسيين البالغ عددهم 170، مـن بينهم موظفون فى المركـز الثقافي وعائلاتهم، تمكنوا فقط مـن المغادرة حتـى الان.

ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي لليوم 29 على التوالي قصف الأحياء السكنية فى غزة، مما أسفر عَنْ 9227 شهيدا، بينهم 3826 طفلا و2405 نساء، بالإضافة الي 23 ألف مصاب وأكثر مـن ألفي مفقود.

وفي المقابل، صرح جيش الاحتلال مقتل 338 ضابطا وجنديا منذ بداية الحرب فى السابع مـن أكتوبر/تشرين الاول الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى