الاخبار العربية والعالمية

بعد بتر ساقيها بغارة.. استشهاد الطفلة دنيا أبو الحسن بقذيفة فى مستشفى ناصر | اخبار سام نيوز اخبار

تمنت الطفلة الفلسطينية مـن قطاع غزة دنيا أبو الحسن ان تصبح دكتورة تعالج الأطفال، لكن قذيفة أطلقها الاحتلال الإسرائيلي على سريرها فى مستشفى ناصر بخان يونس جنوبي القطاع اغتالتها واغتالت معها ذلك الحلم.

بينما دنيا (13 عاما) تتلقى العلاج فى مستشفى ناصر بعد بتر ساقيها، إثر غارة استهدفت منزل عائلتها، وأدت الي استشهاد والديها واثنين مـن أشقائها.

وحسب ما وضح الطبيب فى مستشفى ناصر الطبي محمد زقوت لكاميرا مراسل قناة الجزيرة وائل الدحدوح، فقد كانـت دنيا نائمة فى سريرها فى مبنى الولادة بمستشفى ناصر عندما اخترقت قذيفة دبابة سقف غرفتها، لتصيبها فى رأسها مباشرة، وقال إن دماغها تناثر على الحائط.

وذكر الدكتور زقوت ان العدو الإسرائيلي لم يحذر المستشفى، ولم يرصد اى أمر بالإخلاء، مؤكدا ان الاشتباكات بين المقاومين الفلسطينيين وقوات الاحتلال تدور فى خان يونس، وليس فى المنطقة التى يوجَدون بها.

ووصف ما ارتكبه جيش الاحتلال بحق الطفلة دنيا وبحق مستشفى ناصر بأنها “جريمة بشعة”، وقال إنها رسالة واضحة بأن المستشفى بات مستهدفا أيضا.

يذكر ان دنيا كانـت قد ظهرت فى مقطع فيديـو وهي تعبر عَنْ حلمها فى ان تصبح يوما ما دكتورة حتـى تعالج الأطفال الذى يصابون جراء العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى