الاخبار العربية والعالمية

فى حال وقوع صراع.. مسؤولة أمريكية تحذر مـن هجـوم “رأس الحربة” إلكتروني ينفذه الصينيون

اعلنت مسؤولة أمريكية كبيرة فى مجال الأمن الإلكتروني الامس الاثنين، إنه مـن المؤكد ان قراصنة صينيين سيعملون على تعطيل البنية التحتية الحيوية فى الولايات المتحدة مثل خطوط الأنابيب والسكك الحديدية فى حالة حدوث صراع بين الجانبين.

وفي تصريحـات فى معهد آسبن فى واشنطن، اعلنت جين إيسترلي رئيسة وكالة الأمن الإلكتروني وأمن البنية التحتية الأمريكية، إن بكين توجه استثمارات كبيرة لتعزيز القدرة على تخريب البنية التحتية الأمريكية.

وأضافت: “اعتقد ان هذا هو التهديد الحقيقي الذى نحتاج الي الاستعداد له والتركيز عليه وتطوير قدرة على مجابهته”.

وحذرت مـن ان الأمريكيين فى حاجة الي الاستعداد لاحتمال قيام قراصنة بكين بتعزيز دفاعاتهم، والتسبب فى أضرار فى العالم المادي.

وتابعت “بالنظر الي الطبيعة الهائلة للتهديد مـن الجهات الفاعلة الحكومية الصينية، وبالنظر الي حجم قدراتهم، وبالنظر الي الموارد والجهود التى يبذلونها فى ذلك، سيكون مـن الصعب جدًا علينا الحيلولة دون حدوث اضطرابات”.

عمليات إلكترونية عدوانية

تضاف تعليقات المسؤولة الأمريكية الي تحذير صدر فى وقت لاحق مـن هذا العام عَنْ دوائر مخابرات أمريكية، اعلنت فى تقييمها السنوي للتهديدات إن بكين “ستدرس بالتأكيد تنظيم عمليات إلكترونية عدوانية امام البنية التحتية الحيوية دَاخِلٌ الولايات المتحدة”، وضد اهداف عسكرية إذا ما رأى صناع القرار فى الصين ان هناك معركة كبيرة وشيكة مع الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى