الاخبار العربية والعالمية

قمه عربية إسلامية مشتركة اليـوم بالسعودية بشأن غزة | اخبار سام نيوز اخبار

أعلنت وزارة الخارجية السعوديه الامس الجمعة دمج القمتين العربية والإسلامية فى قمه واحده مشتركة تعقد اليـوم السبت فى الرياض لبحث الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

جاء ذلك فى بيـان للوزارة قبل ساعات مـن عـقد القمة العربية، تزامنا مع استمرار العدوان الإسرائيلي على القطاع لليوم الـ36، حسب وكالة الأنباء السعوديه (واس).

وأفادت الخارجية السعوديه -التى تتولى الرئاسة الدورية للقمتين- بأنه “تقرّر عـقد قمه عربية إسلامية مشتركة غير عادية، بشكل استثنائي فى الرياض اليـوم السبت”. وأشارت الي ان القمة ستكون عوضا عَنْ “القمة العربية غير العادية”، و”القمة الإسلامية الاستثنائية” اللتين كان مـن المحدد ان تُعقدا فى التَّارِيخُ نفسه.

وأوضحت ان توحيد القمتين “استجابة للظروف الاستثنائية التى تشهدها غزة، وبعد تشاور السعوديه مع جامعة الدولة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي”.

ووفق البيان، جاء هذا الدمج “استشعارا مـن قادة جميع الدول لأهمية توحيد الجهود والخروج بموقف جماعي موّحد يُعبّر عَنْ الإرادة العربية الإسلامية المُشتركة بشأن ما تشهده غزة والأراضي الفلسطينية مـن تطورات خطيرة وغير مسبوقة تستوجب وحدة الصف العربي والإسلامي فى مواجهتها واحتواء تداعياتها”.

قمه عربية طارئة

وقبل أيام، دعت فلسطين والسعودية -بصفتها تتولى الرئاسة الدورية للجامعة العربية- لعقد قمه عربية طارئة على مستوى القادة بشأن غزة، وتلتها دعوة مـن المملكة لمنظمة التعاون الإسلامي لعقد اجتماع مماثل، كونها تترأس الدورة الحالية أيضا.

وأمس الجمعة، عبّر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان -فى كلمة امام القمة السعوديه الأفريقية المنعقدة فى الرياض- عَنْ إدانته “لما يشهده قطاع غزة مـن اعتداء عسكري، واستهداف المدنيين، واستمرار انتهاكات سلطة الاحتلال الإسرائيلية للقانون الدولى الإنساني“.

مـن جهته، أجرى أمير دَوْلَةٌ قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مباحثات مع ولي العهد السعودي، الامس الجمعة فى قصر اليمامة بالعاصمة السعوديه الرياض، بشأن تطورات الْأَوْضَاعُ فى غزة، وذلك بعد لقاءات أجراها الجمعة فى القاهره مع الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي، وفي أبو ظبي -الخميس الماضي- مع رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

ومنذ 36 يوما، يشن الجيش الإسرائيلي حربا جوية وبرية وبحرية على غزة “دمر خلالها أحياء سكنية على رؤوس ساكنيها”، وقتل 11078 فلسطينيا، بينهم 4506 أطفال و3027 سيدة و678 مسنا، وأصاب 27 ألفا و490 بجروح مختلفة، حسب مصادر رسمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى