الاخبار العربية والعالمية

لاستكمال موسمه التاريخي.. مان سيتي يبدأ رحلة البحث عَنْ لقب مونديال الانديه بالسعودية | رياضة سام نيوز اخبار

يبحث مانشستر سيتي الانجليزي عَنْ استكمال موسمه التاريخي بلقب خامس عندما يقابل أوراوا ريد دايموندز الياباني غدا الثلاثاء فى بداية مشواره فى نصف نهائى كاس العالم للأندية لكرة القـدم على ستاد “مدينة الملك عبد الله” الرياضية فى جدّة السعوديه.

وبينما هيمنت الانديه الأوروبية على البطولة وأحرزت لقبها فى آخر 10 نسخ، يتوقّع ان يكون مشوار رجال المدرب الإسباني بيب غوارديولا سهلاً نحو النهائى، لملاقاة الفائز بين فلوميننزي البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، والأهلي المصرى بطل أفريقيا، اللذين يلتقيان اليـوم على الْمَلْعَبُ عينه.

وكان مان سيتي توّج بلقب دورى أبطال أوروبا للمرة الأولى فى تاريخه، ومن بعده كاس السوبر الأوروبية، ليضيفهما الي لقبي الدورى الممتاز والكأس الإنجليزية.

ويخوض سيتي مباراته الأولى فى البطولة بصفته بطلاً لأوروبا، بينما تغلّب أوراوا، بطل آسيا، على ليون المكسيكي بطل الكونكاكاف بهدف متأخر للهولندي أليكس شالك.

ويطمح غوارديولا الي ان يصبح أول مدير فني يحرز لقب المنافسه 4 مرات، بعد ان قاد برشلونه الإسباني الي التتويج فى 2009 و2011، وبايرن ميونخ الألماني فى 2013، إذ يتشارك راهنا الرقم القياسي مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدير فني ريال مدريد الإسباني.

اعلن غوارديولا “لم نفز فى هذه المنافسه. أريد مـن اللاعبـين خوض مباراتين، الفـوز فى الأولى والحصول على حق المشاركة فى الثانية”.

وفيما يبدو سيتي مرشحا فوق العادة تجاوز أوراوا، اعلن الظهير البرازيلي المخضرم مارسيلو -الذى يحمل راهنا ألوان فلوميننزي- “إنهم فى الوقت الحالي أحد افضل الفرق فى العالم. لديهم العديد مـن اللاعبـين المميزين، ومدرب رائع. ليس هذا العام فقط، بل لعدة اعوام كانوا يقدمون أداءً جيدا حقا فى الدورى الانجليزي ودوري أبطال أوروبا”.

وتابع “سيكونون دائما الأوفر حظا (الانتصار بالالقاب). النادي الذى فـاز بدوري أبطال أوروبا سيكون دائما هو المرشح الأوفر حظا”.

غياب هالاند وشك فى مشاركة دوكو

وغاب عَنْ تشكيله سيتي فى آخر 3 مباريات هدافه النرويجي إرلينغ هالاند بسـبب اصابه فى قدمه، كَمَا يحوم الشك حول مشاركة البلجيكي الموهوب جيريمي دوكو لإصابة فى العضلة الخلفية للفخذ.

ورغم وجوده ضوء بعثه النادي فى جدّة، فإن صانع اللعب البلجيكي كيفن دي بروين لم يلعـب مع “السيتيزنز” منذ أغسطس/آب الماضي، كَمَا لم يكن فى عداد النادي امام كريستال بالاس السبت الماضي فى الدورى المحلي.

ويعوّل سيتي على أمثال الإسباني رودري الذى وصفه غوارديولا بـ”الأفضل فى أوروبا”، وصانع اللعب البرتغالي برناردو سيلفا والمهاجم الأرجنتيني بطل العالم جوليان ألفاريز، الذى يترقب ان يعوّض هالاند بحال غيابه.

أوراوا يبحث عَنْ المفاجأة

فى المقابل، يتسلّح أوراوا بلاعب وسطه الياباني يوشيو كويزومي، الذى قدّم أداء رائعا امام ليون المكسيكي على الصعيدين الدفاعي والهجومي.

كَمَا يعوّل على مهاجمه الغيني الدولى السابق جوزيه كانتي، الذى اعلن عنه زميله قلب الدفـاع الدانماركي ألكسندر شولتس “جوزيه كانتي مهاجـم ممتاز. هو بالغ الأهمية لنا لأن بمقدوره أخذ الامور على عاتقه”.

وقال لاعـب وسطه المخضرم إيواو كين “نحن هنا للعودة بأكثر مـن الذكريات. مواجهه أمثال مانشستر سيتي فى بطوله دولية للفيفا قد تحصل مرة واحده فى حياتنا. أنا متحفز كثيرا، لكن الفـوز على فريق مماثل بالغ الصعوبة، وإذا كنا فى افضل أيامنا قد نصعّب الهامة عليهم”.

ويفتقد أوراوا لظهيره الدولى المخضرم هيروكي ساكاي، الذى تعرّض لإصابة فى الركبة ستبعده حتـى نهاية العام.

ويخوض أوراوا نصف النهائى للمرة الثانية بعد 2007 عندما حلّ ثالثا، علماً ان هذه المشاركة الثالثة له فى البطولة بعد إحرازه دورى أبطال آسيا فى 2007 و2017 و2022 على حساب الهلال السعودي.

لكن النادي الياباني ودّع قبل أسبوع مسابقه دورى أبطال آسيا لهذا العام مـن دور المجموعات لمنطقة الشرق، وذلك بعد خسارته امام هانوي الفيتنامي 1-2 الأربعاء الماضي ضوء الاسطورة الجديد المجموعة العاشرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى