الاخبار العربية والعالمية

واشنطن وسول تتفقان على تعزيز جهودهما لمنع تمويل بَرَامِجُ أسلحة بيونج يانج

اتفقت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الامس الاثنين على تعزيز جهودهما المشتركة لمنع تدفق الأموال الي بَرَامِجُ تطوير الأسلحة غير المشروعة لكوريا الشمالية، حسبما اعلن كثير المفاوضين النوويين الكوريين الجنوبيين.

وذكر كيم جان أنه والممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية سونج كيم، سلطا الضوء أيضًا على اهميه جعل كوريا الشمالية تدرك ان استفزازاتها ستؤدي الي عواقب، وفقًا لوكالة يونهاب للأنباء.

اجراءات أحادية الجانب

اعلن كيم عَنْ اجتماعه مع الممثل الأمريكي الخاص فى واشنطن: “اتفقنا على تعزيز جهودنا لقطع التمويل عَنْ بَرَامِجُ كوريا الشمالية النووية والصاروخية”.

وتحقيقًا لهذه الغاية، فرضت سول اجراءات أحادية الجانب على كيانات وأفراد كوريين شماليين فى 8 حسابات مختلفة فى أقل مـن عَامٌ، وفقًا للدبلوماسي الكوري الجنوبي.

ويأتي اجتماع المبعوثين النوويين بعد محاولة كوريا الشمالية الفاشلة لإطلاق ما زعمت أنه قمر اصطناعي للاستطلاع العسكري.

وقال المبعوث النووي الكوري الجنوبي فى اثناء اجتماعه مع الصحفيين فى واشنطن: فى الوضع الحالي الذى أعلنت فيه كوريا الشمالية خطط لإطلاق إضافي لما يسمى “القمـر الاصطناعي”، راجعنا ونسقنا الإجراءات المضادة لبلدينا امام استفزازات كوريا الشمالية المحتملة.

وأضاف: “يجب ان نجعل كوريا الشمالية تدرك أنه لا يوجد شيء يمكن ان تكسبه مـن اثناء الاستفزاز”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى