الاخبار العربية والعالمية

وضعية معقدة للوداد المغربى بعد خسارته الثالثة فى أبطال أفريقيا | رياضة سام نيوز اخبار

تعقدت وضعية الوداد الرياضي المغربى فى دورى أبطال أفريقيا لكرة القـدم، بعدما مني بهزيمته الثالثة فى دور المجموعات امام مضيفه سيمبا التنزاني بهدفين نظيفين -اليـوم الثلاثاء- فى الجولة الرابعة مـن الاسطورة الجديد المجموعة الثانية.

وفي أول ظهور له مع مدربه القديم الجديـد التونسي المخضرم فوزي البنزرتي، تلقى الوداد هدفين فى دقيتين سجلهما الكاميروني إيسومبا أونانا (36 و38).
ورد سيمبا الدين للوداد البيضاوي بعدما ان خسر أمامه قبل 10 فى المغرب، بهدف وحيد، ليصل رصيده الي 5 نقاط وارتقى الى المركـز الثانى مؤقتا بفارق نقطه واحده امام جوانينغ غالاكسي البوتسواني الذى ينزل ضيفا على أسيك ميموزا العاجي المتصدر (7 نقاط)، بينما تراجع النادي المغربى الى المركـز الأخير بعدما تجمد رصيده عند 3 نقاط.

وأخفق البنزرتي، الذى تسلم دفة تـدريــب الوداد لحقبة رابعة خلفاً للمحلي عادل رمزي قبل أيام، فى مواصلة تصحيح مسار “وداد الامة” فى المنافسه القارية المتوج بلقبها ثلاث مرات، فأصبحت مسألة التأهل الى ربع النهائى معقدة جداً إذ سيكون لزاماً عليه الفـوز على مضيفه جوانينغ غالاكسي وضيفه أسيك فى فى 24 فبراير/فبراير و2 مارس/آذار المقبلين مع انتظار تعثر منافسيه.

وافتقد البنزرتي لخدمات قائد النادي يحيى جبران بداعي الإيقاف، وكان لهذا الغياب التأثير السلبى الكبير فى وسـط الْمَلْعَبُ، كَمَا غاب المدافع أمين فرحان، واعتمد بالتالي على الظهيرين الدوليين يحيى عطية الله وأيوب العملود وفي الوسـط الجزائري زكريا دراوي وثلاثي الهجوم سيف الدين بوهرة ومنتصر لحتيمي والسنغالي بولي سامبو.

وفي المجموعة الأولى، حَقَّق مازيمبي الكونغولي الديمقراطي فوزاً متأخراُ على ضيفه نواذيبو الموريتاني بهدفيم نظيفين سجلهما شيخ عمر فوفانا (80 و90+3).

ورفع مازيمبي رصيده الى 7 نقاط فى الصدارة بينما تجمد رصيد نواذيبو عند أربع نقاط فى المركـز الرابع، بفارق الأهداف خلف بيراميدز المصرى وماميلودي صنداونز الجنوب افريقى اللذين يلقيان لاحقاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى